Test Footer 2


أسوأ تصنيف للكرة الجزائرية منذ أفريل 2008


المنتخب الجزائري في المركز 50 عالميا و 11 افريقيا في تصنيف “الفيفا” القادم

أسوأ تصنيف للكرة الجزائرية منذ أفريل 2008


يترجم التراجع الذي سيسجله “الخضر” في تصنيف “الفيفا” القادم بوضوح السنة الصعبة للمنتخب الجزائري خلال 2017، حيث تراجع بخطوات إلى الوراء، عوض مواصلة مشواره المظفر الذي شرع فيه خلال مونديال-2014 لما بلغ لأول مرة في تاريخه الدور ثمن النهائي للعرس العالمي. و ستكون نكسة “كان” الغابون و الخروج المهين “للخضر” من الدور الأول، بهزيمتين و تعادلين أحدهما “بكثير من الحظ” أمام زيمبابوي، ذا تأثير كبير على تصنيفه العالمي القادم الذي سيصدر يوم الخميس القادم، إذ سيخسر المنتخب الوطني الجزائري نقاطا كثيرة تجعله يتقهقر في التصنيف العالمي، وهو الذي أنهى كأس إفريقيا للأمم الحالية في المرتبة العاشرة.ويحتل المنتخب الوطني حاليا المركز 39 في التصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي يصدر شهريا، و لكن الخضر سيتراجعون 11 مركزا في تصنيف الخميس القادم ليحتل “الخضر” المركز رقم 50 بعد فشله في تحقيق أي فوز في “كان الغابون” و الخروج من الدور الأول في مجموعة ضمت السينغال و تونس و زيمبابوي. بالإضافة إلى التراجع العالمي، سيخرج منتخب الجزائر لأول مرة من المراكز العشرة الأولى في ترتيب منتخبات القارة الأفريقية بعد سنوات من اعتلاء القمة.و سيحتل منتخب الجزائر المركز رقم 11 على مستوى أفريقيا بعد كل من مصر و السينغال و تونس و الكاميرون و الكونغو الديمقراطية و غانا و نيجيريا و بوركينا فاسو و المغرب و كوت ديفوار.ووصل رصيد “الخضر” إلى النقطة 642 نقطة وهو الرصيد الذي سيخرج “الخضر” من المراكز العشرة الأوائل في القارة السمراء، كما أن هذا الرصيد من النقاط قد ينقله للمراكز الخمسين في التصنيف العالمي للفيفا، وهو الذي دخل نهائيات كأس إفريقيا للأمم بالغابون في المركز 39 بحسب التصنيف الصادر يوم 12 جانفي الأخير بمجموع 676 نقطة، ما يعني أن “الخضر” خسروا 35 نقطة عقب مشاركتهم المخيبة في نهائيات النسخة الـ31 لكأس أمم افريقيا المتواصلة في الغابون في محطتها قبل الأخيرة.

لا تنسى دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع و شكرا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق